شخصية100الأكثر تأثير في مجلة تايم للعام 2007


تم اختيار السيد الرئيس عمر البشير ضمن قائمة أكثر 100 شخصية ذات تأثير في العالم وذلك ليس بسبب اصلاحاته الداخلية و الخارجية في البلاد فأيا كان التأثير سلبيا أو إيجابيا يتم على بناءه اختيار الشحصية وإنما على اساس عدد الضحايا و الحروب الموجودة في البلاد حيث تقول المجلة ان الدكتاتور ان حصيلة القتلى في دارفور وجنوب السودان وصل الى 2.5 مليون , الاراضي التي تم احراقها تقدر بحوالي 7 مليون , وانه قد تم حرق من 1 الى 500 قرية بدارفور فقط وتعود سياسته حسب ما ترى المجلة الى المثل القائل فرق تسد فقد استطاع ان زرع الفتنة في جميع الاحزاب الموجودة في السودان مما ادى الى التنازعات الطائفية , في نهاية المقال حسب تصور المجلة فهو من مجرمي الحرب .
الغريب في الموضوع لم أرى اي جريدة أو مجلة نشرت الخبر او حتى اشارت اليه من قريب او بعيد وهو مايرجعنا الى عدم الاكتراث بآراء
الاخرين عما يحملونه علينا وهو مايسمى بالغطرسة .

كان ايضا من ضمن شخصيات العام الملك عبدالله بن عبدالعزيز ولكن بما تم ذكره بإنجازاته المتميزة بحيث انه قمع محاولات تنظيم القاعده داخل المملكة وخارجها بالاضافة الى انه دعى اسرائيل الى السلام في مقابل انسحابها بالاضافة الى مجهودات في تهدئة الوضع مع ايران مما يعني تهدئة الاوضاع بين الشيعة و السنيين بالاضافة الى مجهوداته داخل الدولة وعلى الصعيد الخارجي بجميع اصحابه من الغربيين و العربيين

شفتوا الفرق بين مليكهم و رئيسنا الكلام على الانجازات ....................... .
من ضمن المجموعة ايضا الداعية عمرو خالد حيث بأنه لا يترك لنا مجالا للشك في انه قد أثر في الغالبية العظمى من السيدات و الشباب على الرغم اختلاف وجهات النظر يبقى انه قد ذكر عدد ضئيل جدا للعرب في 100 شخصية وهو ما كان مستبعد تماما في السنوات الفائتة .
وبالطبع لا يمكن ان تنسى من هزها في عقر دارها وهو أسامة بن لادن الارهابي الاول لدى العالم صراحة انا احدى معجبيه ومعجبة جدا باستراجياته و مقتنعة بها قناعة تامة هذا بالاضافة الى شخصية ماهر عرار ذو الجنسية الكندية من اصل سوري وهذه اول مرة تضمن شخصيات العام هذا العدد من الشخصيات العربية و سواء اكان التصنيف على الانجازات أو الاخفاقات يبقى انه تم ذكر اسم عربي سابقة من نوعها . .

Comments

Popular posts from this blog

خمس و عشرون يوم تجربتي مع امتحان ايلتس

#شهدي_الحاج .. قصة صوت قائد سوداني لم ينتهي