Posts

Showing posts from October, 2017

What after the transformation?! Lifting US economic sanctions on Sudan

Image
Blogger: Eslam Abuelgasim , Sudan
The myths of the US economic sanctions on Sudan have always been obsessed with the government and the Sudanese people. Between Complex controversies and doubts about the impossibility of lifting, shy attempts have been made several years ago to lift US sanctions, especially as the US sanctions, despite the support of the Government of Sudan and its hosting of Osama bin Ladin And its support for terrorism and Islamic militancy by belonging to the Muslim Brotherhood, these elements put Sudan on the list of countries sponsoring terrorism and therefore imposed US economic sanctions.
Sanctions against for the government or the Sudanese people
While Sudan remained under the weight of US economic sanctions, the impact of these sanctions was not on the ruling class, which acted lavishly, but also had a severe impact on the Sudanese people. The Sudanese citizen was affected by the low salaries of workers, the lack of health or educational services, the high cost…

رفع العقوبات الامريكية الاقتصادية عن السودان .. ماذا بعد التحول؟!

Image
#بقلمي #اسلام_ابوالقاسم 
ظلت خرافة العقوبات الامريكية الاقتصادية على السودان هاجس على الدوام يساور الحكومة و الشعب ، و بين جدالات بيزنطية و شكوك بإستحالة الرفع بدأت محاولات خجولة منذ عدة سنوات لرفع العقوبات الامريكية، خصوصاً ان العقوبات الامريكية على الرغم من استنادها الى دعم حكومة السودان و استضافتها لاسامة بن لادن و دعمها للارهاب و التشدد الاسلامي بالانتماء الى الاخوان المسلمين، هذه العناصر وضعت السودان في قائمة الدول الراعية للارهاب و بالتالي تم فرض العقوبات الاقتصادية الامريكية.
العقوبات على الحكومة أو الشعب و فيما ظل السودان يرضخ تحت وطأة العقوبات الامريكية الاقتصادية لم يكن أثر هذه العقوبات على الطبقة الحاكمة التي كانت تصرف ببذخ ، بل كانت لها آثار وخيمة على الشعب السوداني ، و قد تضرر المواطن/ة السوداني بتدني الأجور للعاملين و عدم توفر الخدمات الصحية او التعليمية و ارتفاع تكلفة الاستيراد و التصدير و انتشار الفساد و المحسوبية .  و على الرغم من كل هذه الآثار إلا ان المعاملات الاقتصادية العسكرية و التجارية ظلت في ايدي فئة محددة تحتكر تواقيع هذه العقود السرية غير المعلنة من تحت الطاولة …