Posts

Showing posts from March, 2014

يمة الحبوبة

إهداء الى
روح الجدة الغالية رحمة الله عليها و الوالدةتمضي الأيام و نحن بقرب من نحب لا نشعر اننا سوف نفترق يوماً ما، نتعود ان نفعل ما اعتدنا عليه و دون ان نلتفت الى ما كنا و ما اصبحنا عليه نستيقظ على صدمات الحياة تارة و نجاحاتها تارة أخرى.يمة الحبوبة كانت من أهم الشخصيات في حياتي نتخاصم أو نتصالح هذا هو حالي معها، كانت لا تتوانى في ان تقول رأيها بصراحة وهو ما كان يغضبني في بعض الاحيان و كما كانت تقول (الحقيقة حارة) لكن ( اسمع كلام بيبكيك ولا تسمع كلام البيضحكك).كان لها رأي في صديقاتي حيث دائما ما كانت تتحسر على حالي و تقول (ماعندك صحبات نهائي) وهو ما كان يحبطني وهي تقارن بين صديقاتي القديمات في السعودية و الآتي تعرفت عليهن في السودان، و كثيراً ما قالت( وقت الحارة ما بتلاقيهن) يمة كانت دائماً معطاءة لم تتأخر يوماً عن اداء واجب لفرح أو عزاء، ربت أولاد و بنات ليسوا من صلبها إلا ان احساسها بالحب للجميع هو ما كان يدفعها، حتى أواخر أيامها كانت تخاف ان ترقد أو تجلس وحيدة تريد ان يكون الجميع حولها.كنت و اياها في صدام مستمر، آرائنا مختلفة إلا انها في كل مرة كانت تقول ( أكبر منك بيوم أعلم منك بس…