Posts

بنادق المجتمعات المحافظة

من اكتر المجتمعات الإسلامية تعقيداً على بساطتها المجتمع السوداني، على الرغم من نسيج المجتمع المختلف الطوائف و الطرق و التعددية إلا إن طريق الاختيار الواحد معبد و مسفلت بعناية، فعند الحديث عن المعايشة الدينية يستبعد السودان من فكرة التعايش الديني بعد انفصال الجنوب قبل سنوات و من قبلها تهجير الفلاشا، و ما تبقى من مسيحيين يعتبرون أقلية محدودة لا تتجاوز 1% من الشعب لذلك لا يمكن إن تطلق مصطلح التعايش الديني على مجتمعاتنا و خصوصا في ظل محاكمات و صراعات كنسية .

نشأة الفرد في المجتمعات المحافظة
من المفارقات لا تختلف كثيرا نشأة الفرد في المجتمعات (المحافظة) سواء مسلمة أو مسيحية فهي تتبع أنماط و إشكال معيشية متشابه، فالعائلة التي تتصف بالمحافظة على قيمها و معتقداتها تهيمن على الفرد منذ طفولتها و على الأغلب يتعرض الابن للعنف بدون تحديد جهة مصدر العنف، فقد تكون من المدرسة أو البيت، أو يكون يتيم لأحد الأبوين مما يحدث نوع من الاضطراب السلوكي و الوجداني و بالتالي ينشأ كشخص إما عدواني أو انطوائي و في الحالتين تتغلب المشاعر على قراراته و سلوكه و يصبح سهل الانقياد و الطاعة العمياء.
لا توافق الأسر المح…

من يبالي للديمقراطية في افريقيا

Image
افريقيا الى اين؟الحراك الافريقي الزاخم منذ 2017 ينبأ بمستقبل باهر للقارة الافريقية فالقرارات الشجاعة التي اتخذتها الشعوب الافريقية برفض الترهل الفكري و ازاحة الوجوه القديمة التي تعجز عن القيام بأداورها بفعالية و تحكم قبضتها على القارة الافريقية التي اصبحت شعوبها أما غرقى بين البحار او عبيد للبيع او فئران تجارب لمختبرات طبية فاشلة. لقد تحملت الشعوب الافريقية المسؤولية و نحن نراها اليوم تزيح من كراسي السلطة حكام اصبحوا عالة على شعوبهم فهم يحاولون المضي بالقارة الى الخلف مقارنة بالدول الاخرى الاسيوية ، الخليجية او الاوروبية، على الرغم من الثروات الهائلة التي تتمتع بها القارة الافريقية حيث تستفيد الدول الاخرى بهذه الثروات دون ادنى عائد او انتاج للدول الافريقية التي عشعشت العطالة على عقول ابنائها و تفشى الفساد فيها و العجز المالي بالاضافة الى المجموعات المسلحة و تجار البشر. و مما يبعث على الدهشة و الاعجاب قدرة هذه الشعوب على اقالة ثلاثة رؤوساء في اقل من ست شهور، و قد بدأ هذا الحراك في 2017 بازاحة رئيس زيمبابوي النائم دائماً عن احتياجات بلده التي تعاني من الركود الاقتصادي وتفشي الفقر و الفساد…

التصحر الإفريقي تحدي تغييرات المناخ

Image
تواجه اغلب دول إفريقيا تحديات تغير المناخ ، و من بين هذه التحديات التصحر (الزحف الرملي)، و قد شاركت في زيارة مناطق متضررة من التصحر كمنطقة بوكت الكينية و القرى المجاورة لها و كاشليبى على الحدود اليوغندية. 

قمنا خلال هذه الزيارة الميدانية بتفقد احوال المدنيين المتضررين من ندرة المياه في منطقة بوكت و كاشليبى و القرى المجاورة لهما و عدم توفر خدمات صحية بالإضافة الى تأثر الثروة الحيوانية بهذه التغيرات، قلة الموارد ادت الى تراجع التجارة في المواشي و ارتفاع أسعار السلع الزراعية.


هناك حيث نرى بأعيينا كيف ان يكون مصدر وحيد للمياه لا يفي احتياجات القرى المجاورة ، فيصبح هذا المورد للاستخدام البشري و الحيواني على حد سواء، فيستخدمون المياه للاستحمام و غسل الملابس و سقية البهائم دون ادني ادوات مساعدة فقط عبوات صغيرة الحجم لا تكفي حتى ليوم واحد، يتم ملأها بالماء و قطع اميال طويلة مشياً بالأرجل.



و هنا يجب ان نتساءل من المسؤول عن هذا الوضع؟! حيث تقول الحكومة الكينية ان هناك مشاريع تنموية و مخزون يكفي للاستخدام لكن ما رأيناه لا ينطبق مع اقوال الحكومة، فالمشاريع التنموية متوقفة عن العمل و لم تبدأ بعد…

جرد 2017 في محطات

لطالما كنت في السنوات الماضية أدون آخر تدوينة في نهاية العام،  هذه المرة قررت أن أدون اول تدوينة بداية عام 2018 بعد الاحتفال بنهاية عام2017 بشرها و خيرها،  في هذه التدوينةتجدون  أبرز محطات 2017 و المواقف التي عشتها و تتمثل في الاتي:
رتبني 2017 رتبني 2017 للمدونة نماء شام  من أجمل الأفكار التي أعجبت بها في بداية العام و وجدتها مختلفة عن بقية أفكار التغيير،  يمكن أن تغيرك دورة تدريبية،  اغنية أو فيلم تخرجي منها انسانة مختلفة،  رتبني2017 كانت ملهمة للحماس و بدايات بإحساس جديد 🆕، يمكنكن التسجيل في #رتبني_2018 في هذا الرابط : rattibni2018/
امتحان اللغة الإنجليزية (الايلتس) امتحان الإيلتس تجربة فريدة ممتعة تعلمت منها أن لا عقاقير و لا أدوية و لا اكتئاب و لا حتى البيئة المحبطة يمكن أن تمنع انسانة من المحاولة و اجتياز الامتحانات،  استلهمتني تجربة امتحان الإيلتس أن امتحانات الحياة يمكن تجاوزها مهما كانت صعبة،  و قد تجاوزت عدد قراءة تدوينة امتحان الإيلتس أكثر من 8000 قارئ/ة يمكنم/ن الاطلاع عليها في هذا الرابط:خمس و عشرون يوماً امتحان الإيلتس دورة تدريب التحليل الإحصائي من البنك الدولي كانت شها…

قصة النمل و موسى هلال

Image
بعد ان غصبت نفسي على الأكل و انا حاسة بزهج ، قعدت متمحنة و انا بعاين للواطة ، كانت في فتافيت اكل واقعة و في نمل بلقط في الفتافيت عشان يخزنوا للشتاء، و انا قاعد بتفرج عليهم بالظبط الحصل ان نملتين اتفقت على فتفوتة عيش و هما شايلينها جات نملة عايزة تشيل معاهم قاموا اتشاكلوا معاها، بقت في نملتين بتتشاكل مع بعض و النملة التالتة براحة سحبت الفتفوتة و بقت ماشة على جحرها، لاقتها نملة في الطريق عايزة تشيل معاها قعدوا يتشاكلوا، لاحظوا انو في نملتين هناك قاعدين يتشاكلوا و هنا نملتين قاعدين يتشاكلوا، قامت جات نملة خامسة عايزة تشيل الفتفوتة النملتين اللي كانوا بيتشاكلوا بيقوا بيتقالعوا في الفتفوتة و الله العظيم دا اللي حصل من الفتفوتة انقسمة لنصين وحدة شالت نص و قامت جارية و نملتين بقوا بيتشاكلوا في النص الباقي ، اها الحصل شنو جات نملة تانية ما عندها علاقة بالموضوع و لا حاضرة المشكلة من البداية شالت النص الفاضل و مشت و نمل قاعد يتشاكل و في نمل تاني مشى بقى بيفتش في فتافيت تانية .. انا كنت قاعدة اتفرج و انا مستغربة، لأن اللي درسونا ليهو في المدرسة بيختلف عن اللي شفتوا .. اللي بعرفوا ان النمل متعاون…

What after the transformation?! Lifting US economic sanctions on Sudan

Image
Blogger: Eslam Abuelgasim , Sudan
The myths of the US economic sanctions on Sudan have always been obsessed with the government and the Sudanese people. Between Complex controversies and doubts about the impossibility of lifting, shy attempts have been made several years ago to lift US sanctions, especially as the US sanctions, despite the support of the Government of Sudan and its hosting of Osama bin Ladin And its support for terrorism and Islamic militancy by belonging to the Muslim Brotherhood, these elements put Sudan on the list of countries sponsoring terrorism and therefore imposed US economic sanctions.
Sanctions against for the government or the Sudanese people
While Sudan remained under the weight of US economic sanctions, the impact of these sanctions was not on the ruling class, which acted lavishly, but also had a severe impact on the Sudanese people. The Sudanese citizen was affected by the low salaries of workers, the lack of health or educational services, the high cost…

رفع العقوبات الامريكية الاقتصادية عن السودان .. ماذا بعد التحول؟!

Image
#بقلمي #اسلام_ابوالقاسم 
ظلت خرافة العقوبات الامريكية الاقتصادية على السودان هاجس على الدوام يساور الحكومة و الشعب ، و بين جدالات بيزنطية و شكوك بإستحالة الرفع بدأت محاولات خجولة منذ عدة سنوات لرفع العقوبات الامريكية، خصوصاً ان العقوبات الامريكية على الرغم من استنادها الى دعم حكومة السودان و استضافتها لاسامة بن لادن و دعمها للارهاب و التشدد الاسلامي بالانتماء الى الاخوان المسلمين، هذه العناصر وضعت السودان في قائمة الدول الراعية للارهاب و بالتالي تم فرض العقوبات الاقتصادية الامريكية.
العقوبات على الحكومة أو الشعب و فيما ظل السودان يرضخ تحت وطأة العقوبات الامريكية الاقتصادية لم يكن أثر هذه العقوبات على الطبقة الحاكمة التي كانت تصرف ببذخ ، بل كانت لها آثار وخيمة على الشعب السوداني ، و قد تضرر المواطن/ة السوداني بتدني الأجور للعاملين و عدم توفر الخدمات الصحية او التعليمية و ارتفاع تكلفة الاستيراد و التصدير و انتشار الفساد و المحسوبية .  و على الرغم من كل هذه الآثار إلا ان المعاملات الاقتصادية العسكرية و التجارية ظلت في ايدي فئة محددة تحتكر تواقيع هذه العقود السرية غير المعلنة من تحت الطاولة …