Posts

تطبيقات النقل تجاوزت المألوف من التقليدية

كنا نتساءل فيما مضى : متى سوف نشاهد سيارات أجرة حديثة موديل العام كما نرى في الدول الأخرى، و الحقيقة أن تطبيقات النقل في الهواتف الذكية المحمولة فرضت مظهر مختلف على الشارع العام في السودان، و هو شهادة إنجاز لهذه التطبيقات يجب الاعتراف بهذا الفضل لهم.  و مما لاشك فيه أن تطبيقات النقل ساهمت بشكل واضح في تحول نوعي لقطاع النقل و المواصلات في السودان، حيث وفرت سيارات مكيفة و خدمة سريعة بتكلفة معقولة في مقابل خدمات النقل الأخرى (التاكسي، الأمجاد.... إلخ)  على الرغم من ظروف العمل الصعبة و التحديات التي واجهت عمل هذه التطبيقات إلا أنها كانت في تزايد مستمر،  فبيئة العمل في السودان تختلف عن بيئات العمل الأخرى، فهي متفردة في البيروقراطية، البطأ في إنجاز المعاملات بالإضافة إلى تحدي توفير انترنت سريع و سيرفرات تعمل بكفاءة عالية و أداء محترف بمعايير عالمية و تقنية جديدة.  و يمكن أن نأخذ على التطبيقات المحلية عدم قدرتها على تدريب و إدارة سوق النقل بشكل أسرع،  حيث اقترحنا من قبل إمكانية إضافة فئة التاكسي و الأمجاد بل و حتى الركشات إلى التطبيقات المحلية حيث كان من الممكن  أن يكون له بالغ الأثر في محو…

خلي بالك من أضانك

Image
فجعنا بغرق 25 طالب وطالبة من أطفال المناصير مع استاذتهم، و قد حركت الفاجعة قلوب السودانيين و السودانيات بسبب حجم المأساة غير المألوفة و التي لا تتمثل في فقد أرواح أطفال أبرياء بل أيضا في الكيفية التي فقد بها هؤلاء الأطفال أرواحهم.  بعد انتظار دام ليومين للذهاب و العزاء في أطفال المناصير قررت الذهاب إلى العزاء وحدي و فعلا،  ذهبت إلى السوق الشعبي يوم الجمعة لاتفاجئ بعدم وجود أي بص سياحي و لا يوجد سوى دفار وهو لنقل البضائع،  يتم شحن الناس به إلى كريمة و سعر التذكرة أرخص من الباص السياحي، تركب النساء في الأمام مع السائق 'خلفه بينما يركب الرجال في الخلف و يجلسن على الأرضية، و كنا اربع نساء امرأة مع ابنتها و منقبه انصارية سنة و أنا،  و عند ركوبي لمسني السائق في يدي و قلت له أن دا تحرش و طلبت منه عدم لمسي.  جلست الأم و ابنتها في المقعد الأمامي و جلست انا على الرغم من ألم رجلي في الخلف على اليمين و جلست المنقبة في الشمال،  استرخت و مدت ارجلها حتى وصلت إلى بطني،  شعرت بالنعاس على الرغم من أنني شربت فنجاني قهوة و مشروب طاقة ⚡ وهو أمر غير اعتيادي بالنسبة لي!!
طلبت منها إزاحة رجلها لكنها لم …

بدائل الطاقة المتجددة في السودان

يسود أفريقيا فقر الطاقة. ففي قارة يقطنها ما يربو على المليار شخص في 54 بلدًا، لا تصل الكهرباء إلى أكثر من نصفهم.
ويضفي النمو السكاني السريع عبئًا إضافيًّا على خدمات الطاقة، إذ يقول البعض إن عدد سكان القارة سيتجاوز أربعة مليارات بحلول نهاية القرن. يضاف إلى ذلك أن الحصول على الكهرباء محدود، وغير منتظم على حد سواء. فالمراكز الاقتصادية، مثل مصر، لديها تغطية شبه كاملة من الكهرباء، ولكنها لا تزال شحيحة في بلدان مثل تشاد، وليبيريا، فضلاً عن جنوب السودان، حيث لا يحصل سوى 1.5٪ من الناس على هذه الطاقة. وبالمثل تبدو الصورة قاتمة إذا خطوت خارج مدن القارة، حيث لا يتجاوز معدل توصيل الكهرباء إلى قرى الريف 27.8٪.

وازداد الاهتمام بالطاقة المتجددة في السنوات الأخيرة في السودان الذي يتطلع الى انتاجها ويسعى الى الاستثمار  في قطاعاتها المختلفة  ووفقا للدراساة انجزها المركز القومي لابحاث الظاقة ان السودان يتمتع باشعاع شمسي عالي يقدر بعشرة ساعات في اليوم و و يتمتع بكل مقومات انتاج الطاقة المتحددة خاصة طاقة الشمس مدة اشراق طويل متوسطها من 5-7 كيلو واط في الساعة في المتر المربع وتزيد كل اتجهنا الى الشمال و ا…

الوقود الأحفوري هاوية المستقبل

Image
ماهو الوقود الأحفوري  الوقود الأحفوري هو وقود يتم استعماله لإنتاج الطاقة الأحفورية. ويستخرج الوقود الأحفوري من المواد الأحفورية كالفحم الحجري ،الفحم النفطي الأسود، الغاز الطبيعي، ومن النفط. و تستخرج هذه المواد بدورها من باطن الأرض وتحترق في الهواء مع الأكسجين لإنتاج حرارة تستخدم في كافة الميادين. يعتمد تركيب الوقود الأحفوري على دورة الكربون في الطبيعة، وبهذا يتم تخزين الطاقة(الشمسية) عبر العصور القديمة ليتم اليوم استخدام هذه الطاقة. حسب التقديرات العالمية ستغطي المصادر الأحفورية في عام 2030 حوالي 90% من الحاجة العالمية للطاقة. في عام 2005 بلغت هذه النسبة 81% أما الكتلة الحيوية فهي تستخرج من الخشب ومن فضلات عضوية مختلفة. 
فوائد و أضرار الطاقة الأحفورية يتميز الوقود الإحفوري بامتلاكه كثافة طاقة عالية وبسهولة نقله وتخزينه. و بمعالجة الوقود الأحفوري بتروكيميائيا، يمكن الاستحصال على أنواع مختلفة منه، وخاصة من الوقود الأحفورية السائلة والغازية، حيث يتم استخراج وقود منها وذلك للاستعمالات المختلفة في المحركات والطائرات والسفن بعد المعالجة البتروكيميائية اللازمة. من أضرار استخدام الطاقة الأحف…

حدثوا شيماء أن وفاتها صبغت وجوهنا قناع الوجوم و السكوت

خرجت من السودان و تحديداً مدينتي #امدرمان مسافرة مستاءة من أوضاع بلدي،  أشعر بالغثيان و المرارة تعتصر معدتي قبل قلبي،  افكر في صفوف و طوابير البنزين،  الغاز و العيش و وجه نورا لا يفارقني.  اصطدمت في سفري بحال المعابر الحدودية بين السودان و مصر من جهة و بين غزة و مصر من جهة،  و بعد الوصول تهت بين شوارع القاهرة و مستشفياتها،  صور ثورة 25 يناير التي شاهدتها في مواقع التواصل الاجتماعي و كنت اتابعها بأحلامي الثائرة أين ذهبت؟!  وجدت القاهرية صامتة إلا من أصوات الباعة المتجولين و الخناقات القليلة،  أهكذا اخمدت الثورة؟!  لا بل سحلت و لا تسألي عن شيء لأن لا أحد لديه الإجابة.  كنت اسأل نفسي: كيف سوف تدونين عن مصر في حضرة جباهزت التدوين التابعين خلف القضبان؟!  من زمان كان نفسي اكتب عن مقتل الناشطة #شيماء_الصباغ بيد امين شرطة و عن وفاة #عفرتو في قسم المقطم على يد برضوا اللي وظيفتهم يحموا المواطن لكنهم اتعجنوا و اتهرسوا زي اللحمة المفرومة،  عايزة اكتب عن المحاكمات العسكرية للالاف من المدنيين و الشباب،  و عن كشف العبرية للبنات في الأقسام،  نتكلم عن شنووو و  لا شنووو؟!  
الدول العربية و الإفريقية ب…

اللاجئين معاناة الإنتظار و لا أحد يستطيع العودة

معاناة اللاجئين من مختلف الدول لا توصف،  لم اعتقد يوماً إني ح اكتب الكلمات اللي ح تقرأها اليوم،  لم أتوقع أن ما اقرأه و اشاهده في التلفزيون ممكن اشوفوا قدامي حقيقة و واقع.  فتشت على موقع مفوضية شؤون اللاجئين في القاهرة و انا اتذكر الأحداث المأساوية للاجئين السودانيين في عهد حسني مبارك،  حيث راح ضحيتها المئات و لا يوجد إحصائيات محددة عن القتلى و التي تعتبر نقطة سوداء في تاريخ مفوضية اللاجئين التي اتسمت طريقة عملها وقتها بالبيروقراطية و التأجيلات المستمرة و اعتقد ان إعداد اللاجئين  حالياً يفوق بكثير إمكانيات شؤون اللاجئين وهو أمر يجب على المفوضية الاعتراف به.
ذهبت إلى مفوضية شؤون اللاجئين في السادس من أكتوبر و على الرغم من وصولي باكراً الساعة 🕜 السادسة صباحاً
 و أيام اجازة عيد الفطر المبارك وجدت المئات ينتظرون في الخارج تفاجأت من تجمهر الناس، إلا أن أحدهم قال لي: اليوم الناس بسيطة عشان اجازة مافي ناس كتير!!  و على الرغم من عدم حبي للازدحام و شعوري بالاختناق،  قضيت وقتي في التقاط الصور و الاستماع إلى قصص و حكايات الفارين من الجوع،  الظلم و الفقر في بلادهم،  الذين يحلمون بوضع أفضل و مست…

نورا ضحية العنف.. قاتلة ام مقتولة

Image
جلست داخل القفص وحيدة واضعة يدها على خدها تنظر إلى الأرض، ليس معها أحد سوى الله بدون أهل أو أقارب تواجه حكم الإعدام على صغر سنها حيث تبلغ تسع عشرة عاماً لكن حجم جسمها أكبر من سنها،  وجهها البريء طفولي تكاد تقسم انك تنظر إلى طفلة،  و لم تفلح لفحة الطرحة حول وجهها من إخفاء ملامح الطفولة.  كانت القاعة مزدحمة بالقانونيين و المحاميين و المتضامنين و المتضامنات،  ساعات الإنتظار تمر ببطء مع همهمات الحشود و ارتفاع درجة حرارة القاعة،  ثلاث مراوح تعمل ببطء و ثلاث شبابيك خلف القاضي، لم تحتمل القاعة اعداد الحشود على الرغم من عدم قدرة العديد من الدخول و الإكتفاء بالانتظار خارج القاعة،  ينظرن من خلف الشبابيك بالجهة المقابلة إلى قاعة المحكمة...  متى سوف تبدأ المحكمة؟!  الحضور داخل المحكمة في محكمة أمدرمان وسط نادى الحاجب : محكمة،  دخل القاضي و وقف الحضور،  جلس فجلس الحضور،  القاضي اربعيني تراجع شعر رأسه ليظهر مبادئ صلع،  استمع القاضي إلى الدفاع و رد المحامي على دفاع المتهم،  فيما وقف الموكل من أولياء الدم عن يسار القاضي و المحاميين عن يمين القاضي و أمامه ممثل الدفاع، بعد التداول سأل القاضي الموكل : …