حقوق ....مغتصبة

بالأمس بعد ان انتهيت من أول يوم لي بصالة الرياضة نصحتنا المدربة بالمشي أنا وصديقتي وطفليها واذا بصرخة قوية من سيارة ، توقفت السيارة فجأة وخرجت شابة تركض ومن خلفها ثلاث شبان واحد تقريبا يشبه الفتاة اما الاثنين الاخرين لا اعتقد ان لهم اي صلة قرابة بالفتاة ذهبنا خلفها خوفا من أن يكون هناك من يتعرض للاختطاف ولكن حسب ما اتضح مشاكل عائلية .
مشهد1
خلفي مباشرة اثناء الحادثة أعلاه شاب وشابة ، تحدثت الشابة للشاب : لازم تمشي تشوف الحاصل ايه ، هو: ملناش دعوة بأي حد ،هي : انت بتحضر ماجستير في حقوق المرأة ربما هناك من يخطفها ولا النظري غير العملي ، من غير اي صوت يذهب مباشرة اتجاه الشابة والشباب المتجمهرين .
مشهد2
الجميع واقف مكانه يتفرج سألت ماذا هناك الكل اجاب : لا نعلم ، ومش عايزين نعرف كفاية اللي احنا فيه ، مش نقصين مصيبة ؟؟؟؟؟
بالأمس أيضا
تم مقتل رجل عجوز و زوجته في منطقة تسمى الضعين وهي قريبة من نيالا والفاشر يعني في الغرب على يد قوات النهب المسلح ، كل ذنبه انه كان أمين على مال الدولة من السرقة والنهب ولكن الدولة لم تكن أمينه على حياته وحياة أهله ، شرف أمانته كان ثمنها حياته وحياة زوجته ، ولم تسمع ابنته التي تبلغ من العمر 16 سنة وتنام في الغرفة المجاورة اي صوت بسبب ان المسدس الذي استخدم من نوع كاتم للصوت فقط استيقظت لصلاة الفجر و وجدت والدها و والدتها مضجريين بالدماء ؟؟؟؟؟؟؟
السؤال من يمول النهب المسلح بالمال ومن يمدهم بأنواع مختلفة من الاسلحة وأين هم رجال حماة الدين والعرض والوطن والأهل الشرطة
ليست أفلام بل واقع مرير
لا أعلم ولكن أشعر انني الزائرة الوحيدة لمدونتي ؟؟؟؟؟

Comments

Anonymous said…
لا، لست الزائر الوحيد، أكتب المزيد من هذه المواضيع واستمر.
بالعكس مواضيعك جميلة ومؤثرة في مدونتك ، والقصة الأخيرة على الرغم من انني اطلعت عليها بعد عطلة العمل أمس ، فقد تأثرت بمشهد القتل الذي يقع يومياً في الغرب ، وهذه مأساة العصر ، أن يقتل الأنسان بلا جريرة ولا ذنب ولا يعرف القاتل ولا الاسباب ايضاً ، نسال الله أن يلفنا بثوب الأمن.
بخصوص المدونة قد تحتاجين لبعض الأجتهاد اليومي أو الأسبوعي على الأقل حتى تظهر مدونتك على القراء في المواقع التي تتابع تحديثات المدونين بشكل مستمر ، ولكن ارجو أن تواصلي بلا توقف.

Popular posts from this blog

خمس و عشرون يوم تجربتي مع امتحان ايلتس

#شهدي_الحاج .. قصة صوت قائد سوداني لم ينتهي

حقيقة تسجيل البيانات لدى mtnوzain بأمر من الهيئة القومية للاتصالات