القانون و الحريات




على الرغم من تشجيعي المستمر الى استقلال الأفراد بضمان حقوقهم كاملة، إلا أن الكثيرين يخلطون الأوراق مابين حرية المرأة و حرية الفرد كفرد، لست متعنتة ولا متسلطة و أومن بضرورة النضال من أجل أيمان الفرد بقضيته أياً كانت ومنها ما تتناقله وسائل الإعلام مثل قضية لبنى حسين في الحكم الصادر ضدها بجلدها لإرتدائها البنطال مع العلم بأنك لو زرت الشارع السوداني لرأيت الكثير من الفتيات يرتدينه ، ولكن ماهو مرفوض ان يتم إصدار الاحكام حسب هواء السلطة وحسب تسيساتها و اتجاهاتها فالقانون قانون يسري على الجميع وليس مصقلة تنزل على من تريد الدولة القصاص منهم فهذا يؤخذنا بوابة الفساد و أخذ حقوق الناس بغير وجه حق و الظلم مما يؤدي في النهاية الى القهر و من ثم التمرد كما نرى في إيران، وهناك أيضا قضية هبة نجيب التي تبحث عن حريتها بالعودة الى موطنها مصر .
السؤال الذي دائما ما يؤرق عقلي الصغير لماذ كل هذا التعنت؟
لماذا يجب علينا التحرك لتغيير الكثير من المفاهيم الخاطئ؟
لماذا لا بد من وجود ضحايا في حروب المبادئ ؟
ألم يأن الوقت لتشاور بفكر و اتخاذ قرارات بعيدة عن المصالح الشخصية!!!
هذه التساؤلات لا تعني أنني ضد أو مع ولكن أنها حالة من التساؤلات و صدقا أقول أخاف أن أجد نفسي يوما ما في مفرق الطرق التي تجبرني على اتخاذ خيار جمع الأصوات و التحالفات ضد آراء آخر ....كان يمكن أن تحل في ثواني بحكمة و تروي .
للتضامن مع الصحفية السودانية لبنى حسين http://www.facebook.com/group.php?gid=105501912396&ref=search
أو للتضامن مع هبة نجيب http://mabadali.blogspot.com/2009/08/blog-post.html

Comments

Popular posts from this blog

خمس و عشرون يوم تجربتي مع امتحان ايلتس

#شهدي_الحاج .. قصة صوت قائد سوداني لم ينتهي

سودانيات 1