Posts

Showing posts from November, 2011

من يسعى خلف من ؟

Image
ان من يساومون على ان كل معترض على سياسة الدولة التي ثبت امتعاض الكثيرين منها أو محب للتغيير للأفضل أو من يحاول ايجاد طريقة أسهل لما هو متعارف عليه و خصوصا في ظل عولمة و تسارع تكنولوجي متطور لا اعلم لماذا يتم تحريف هذه المحاولات من معناها الى مسميات اخرى مثل وجود أجندة خارجية أو تنظيم معارض إنما يبرهن ذلك على نية قذرة تثبت مدى تخلف عقلية من يقود مثل هذا الاتجاه ..وتبرهن عن حقيقة انفس جاسوسية ارتيابية وبدل من ان يدور الحوار حول ماهية المشكلة وكيفية حلها نجدنا نتحول الى حوار عقيم لا حول له ولا قوة .أكرر ان حبنا لهذا الوطن و ان غيرتنا عليه هو ما يجعلنا نتحدث عن الخلل و الفساد و التبعيات ... وان وطيتنا هي ذاتها التي تملي على ضميرنا لنقول كلمة الحق ..بدون مصالح سياسية ولا شخصية ، فالمعادلة بسيطة جداُ لسنا على كراسي نخاف ان تقتلع منا ولم نسرق من مال الوطن لنبني و نعمر ونفتح أرصدة ببنوك داخلية ولا خارجية بل على العكس تماماً اغتربنا بالخارج وجمعنا كل مانملك وأتينا لهذا الوطن مددنا ايدينا وفتحنا قلوبنا وعلى الرغم من مكافأة الوطن بأن اخذ منا شقى سنين عمرنا ..مازلنا نحبه و مازلنا نريد له الأفضل و…

عصابات تتاجر بأعضاء المتسللين الأفارقة لصالح اسرائيل

Image
تحقيق صحفي الأجرأ بجريدة اليوم السابع داخلية مصر تعترف وتشير بالإتهام الى نظام مبارك في انتشار الظاهرة أولاً والى منظمات مافيا افريقية ب(السودان – ارتيريا – اثيوبيا) كتبت في بداية المقال :
«فى الحياة كلنا هاربون نسعى لتحقيق حياة أفضل لنا ولأطفالنا، منا من يهرب لبناء وطن ومنا من يهرب من وطنه سواء بطرق شرعية أو غير شرعية، بحثا عن لقمة خبز فى ارض مجهولة »
وفي اول ردت فعل على الموضوع استضافت قناة النهار و الحياة الصحفية أمل صالح التي فجرت قنبلة من العيار الثقيل عن التحقيق الصحفي بصورة أقل ما يقال عنها بشاعة ، سوف اتترككم مع الصور أولاً ونبذة من الموضوع مع عناوين صفحات الجريدة فقط .

























قالت أمل صالح خلال حوارها لبرنامج "الحياة اليوم" أمس (الإثنين) إن الموضوع يبدأ بوجود مسئولين داخل الأراضي السودانية من إريتريا والصومال، يسهّلون تهريب أفارقة إلى الأراضي الإسرائيلية عبر الحدود المصرية، قائلة: "يأتي ذلك ظناً بأن إسرائيل هي الملاذ من الوضع الاقتصادي السيئ الذي يعانون منه داخل بلادهم".

وأضافت: "يقوم الأفارقة بدفع 8 آلاف جنيه لهؤلاء المنسّقين المسئولين عن تهريبهم، وهؤلا…