حصاد ثورة جمعة السودان ينتفض

ود نوبوي بإمدرمان
حرائر السودان اسقطوا الحرامية
طيور المهجر بباكستان مساندين الثوار
عمت ربوع السودان مظاهرات عارمة شملت مناطق متفرقة يوم امس الجمعة والتي قد بدأت قبل اسبوع تقريبا من طلاب وطالبات الجامعات على اثر سياسة التقشف التي انتهجها النظام واقرها بالمضي في تطبيقها دونما رحمة او هوادة ضارب عرض الحائط لجميع المناشدات بأهمية التراجع عن ضغط المواطن الذي تفنن المؤتمر في تعذيبه و اذاقته شتى انواع الخانقة المعيشية و الاجتماعية و الحقوقية وشملت هذه المظاهرا منطقة العشرة- الكلاكلة- الديوم- الصحافة-بري- الرياض- شارع الستين- شارع 14- (الخرطوم) ... وفي بحري: حلة خوجلي- الكدرو- الدروشاب- الختمية- شارع الازهري- الشعبية- الصبابي- العيلفون....أمدرمان( امبدة الحارة 11- امبدة الحارة الثامنة- امبدة بالسبيل- امبدة العاشرة- حي العمدة- الدومة- ود نوباوي- الهجرة- ابورروف-شارع الهجرة- جامع الانصار بود نوباوي... بورسودان - الحصاحيصا- مدني حي المدنيين - مدني السوق الصغير- مدني حول المدرسة التجارية الثانوية وشارع التلفزيون- النشيشيبة (جامعة الجزيرة) - الابيض- القضارف- كوستي( حي النصر مربع 6-8)- حي جبرونا- حي القوز.... سنار(حي الفاشر- المزاد- حي القلعة- حي الجنينة- حي كبوش)...
وقد تابعت مواقع التواصل الاجتماعية بكثب احداث انتفاضة السودان يوم الجمعة عبر هاش تاق على تويتر #جمعة_الكتاحة#السودان_ينتفض #SudanRevolts وقد اسمعوا العالم صوتهم كما ساند طيور المهجر من الشباب و الشابات بالتنديد و الدعوة الى اسقاط النظام  بالتجمهر امام سفارات السودان بدول العالم شملت لندن، باكستان ، مصر واوسلوا واخرى عديدة ، كما اظهرت شعوب عربية و غربية مساندتهم بإرسال صور تحمل عبارات لكسر التعتيم الاعلامي لما يحدث داخل السودان .


الانتهاكات وقود التخريب
سيارت مكافحة الشغب وقد تم اعتقال المصور
  تعاملت شرطة مكافحة الشغب بانتهاكات واضحة ضد المتظاهرين السلميين و قامت باعتقال كل من لديه الرغبة في التوثيق من المصوريين الى المراسلين، كما اطلقت الغاز المسيل للدموع وقد تم استخدام نوع تسبب في اختناقات شديدة بالاضافة الى تعرض عدد كبير للضرب المبرح بالاسياط و العصي وقد انتشر مايسمى بالرباطة يرتدون زي مدني  روعوا المتظاهرين وخطفوا كل من طالته ايديهم داخل سيارات مدنية .



جلابة النظام الامنجية
اعتقالات صباح الجمعة قبل بدء المظاهرات





حرق سيارة تابعة لشرطة مكافحة الشغب 
ساعد هذا الاحتقان في وصول عدد كبير من المصابين الى المستشفيات الذين تفاوتت اصاباتهم كما استهدفت شرطة الشغب النساء باطلاق الغاز المسيل عليهن وقد طالت تهديدات بالقتل لمساندين ومساندات للثورة بالتلميحات المباشرة و الاتصالات الهاتفية .
إزء هذا التصعيد المتواصل تم التصدي لهذه الهجمة الشرسة بإحراق عدد 4 باصات والي الخرطوم وسيارة لشرطة الشغب، كما تم التعرض لقسم شرطة وتحرير المعتقلين داخله ومن الملاحظ انه قد انضم عدد من افراد الشرطة الى المتظاهرين ونددوا بإسقاط النظام.


سودان الاصالة  

حر ياسودان غردنا بها في كل مكان
لم يختلف اثنين بأن مقومات الثورة في السودان متوفرة اكثر بكثيير من اي دولة عربية اخرى ثأرت واسقطت حكامها وكان السؤال الذي حير المحللين ما اسباب تأخر الثورة في السودان؟ ولم تكن الحيرة في التأخر زمنيا بل لأن شخصية الهوية السودانية بما تحمله من رفض للتسلط وشموخ و أنفة تميز بها المواطن السوداني قد تم استنفادها لسنوات طويلة من حكم المؤتمر الوطني الذي مارس جميع انواع الانتهاكات من تقسيم للوطن وتشريد للكوادر وتهميش للاخلاق و المبادئ مستعيناً بتحطيط أمني عسكري لا دستوري الغى معه اي حقوق مشروعة للمواطن السوداني.
واعتقد ان المواطن السوداني كان يعيش في عبارات البرمجة الوهمية التي تم ذرعها داخله بأن هذا المارد اللاوطني لا يمكن ان يقهر ولن يتزحزح الى ان تقوم الساعة واستسلم له بإرادة مسلوبة، وان كنت على مدى سنوات من الايمان الصامد في شرعية الحقوق و التحدث بدون كلل أو ملل عن مايحدث على ارض الواقع سواء بالكتابة او المناقشات وعلى الرغم انهم لا يروون ان المشكلة تكمن في انهم يتجاوزون و فاسدين ومن الصعب تقبل هذه الفكرة عليهم حيث لم يسعوا يوما الى اصلاح او حتى قبول بأن هناك رأي يخالف رأيهم ...يملؤني الان الفخر والاعتزاز لأقول ان الثورة مستمرة  فانا سودانية ثائرة .

Comments

الوسيم said…
نحن مع الثورة نحن مع إسقاط النظام
نحن مع تسليم الرئيس لمحكمة الجنايات الدولية نحن مع حكومة ديمقراطية منتخبة
نحن مع مشروع دستور جديد يشمل كل أطياف الشعب السودان الفذ
نحن مع وقف الحرب مع جنوب السودان
يد بيد لتحقيق هدفنا الوطني تنمية واستقرار السودان
عشتم وعاش السودان

بالنسبة لناس مكافحة الشغب عادي بالزبادي
نحن لا بنخاف من غاز ولا هراوات ولا نار ولا رجل أمن
يا خرطوم ثوري ثوري طلعي وسلمي حرامي كافوي
utobyguns said…
لا لحكم الكيزان..نحن شعب عظيم ولكن تقدمنا أقزام كما قال الأستاذ محمود محمد طه ولكن حان الوقت لننجز ثورتنا ونحافظ على زخمها حتى إعداد دستور دائم ينظم العلائق بين المؤسسات المختلفة وبين الحاكم والمحكومين وتعليم النشئ معانى الحرية والحق والواجب..

Popular posts from this blog

خمس و عشرون يوم تجربتي مع امتحان ايلتس

#شهدي_الحاج .. قصة صوت قائد سوداني لم ينتهي

سودانيات 1