سليمة .. حق صحيح و مسؤولية إمرأة

 من الظواهر السالبة التي مازالت منتشرة في السودان ختان الاناث اللافت للنظر اعتقاد الامهات الشديد بأهميتها و افتخارهم بها كعادة و تقليد يتم توارثه جيل بعد جيل، اردت ان اتوقف عند الاحتفال الذي يرافق عملية ختان الاناث ابعاده التي تتمثل ظاهرياً في رتق الخرش الذي يصيب الفتاة وهو المقصود في الاساس، احتفال الجدة و الام بطاهرة ابنتها و تخضيم يديها و رجليها بالحناء، الزغاريد التي تصدح في كل مكان و كأنها تزف كعروس هذا الربط الاحتفائي له اثاره و انعكاساته على الفتاة.
قالت سيدة: ان ختان الاناث رسالة يتم تلقينها منذ الصغر للفتاة لتتعلم المحافظة على شرفها و ان هذه المنطقة بالذات منطقة محظورة قبل الزواج و لها عواقب وخيمة. 
اليوم العالمي لرفض ختان الاناث
الجانب الآخر اجبار الفتاة ان تكشف عن منطقة حساسة من جسدها أمام هذا الجمع من السيدات دون ان يكون لها اي قرار سواء بالرفض او الايجاب هو انتهاك في حد ذاته يشعرها بعدم الامان و الى الشعور بالقهر وهو ما يولد بالتأكيد امرأة غير سليمة نفسياً و جسدياً.
بالتأكيد لا يمكن التغاضي عن الاثار المدمرة للالام التي يمكن ان تعانيها مهما استنجدت و استجدت يأتي الجواب: ان الابنة المطيعة لا يمكن ان تقول لا ممثلا صورة من صور الابتزاز العاطفي لطفلة تكن الاحترام و المحبة لوالديه و بالضرورة انها تسعى الى رضائهما.

اليوم العالمي لمناهضة ختان الاناث

اطلقت منظمة اليونسيف منذ عام 2005 يوم7 فبراير من كل عام اليوم العالمي لمناهضة ختان الاناث و تشير الدراسات الى ان نسبة ختان الاناث في السودان تبلغ 65% على اقل تقدير و ترتفع في مناطق الولايات و الاقاليم الطرفية والتي قد أدت فيها هذه الظاهرة الى حالات وفيات و تفشي امراض مما ادى الى تدهور الاسر وتفككها.
يونيسيف UNICEF
وتفسر علية عباس استاذة ادب من مورتانيا تبريرعادة ختان الاناث  في دراسة سوسيو-انتروبولوجية أن 44% من الفئة التي تم استطلاعها ترى الدين سببا، ويربطون ما بين الختان والطهارة و ان 11% تربط ما بين الدين والتقاليد اذ لا مناص بالنسبة لهم من السير على خطى السلف، بينما يرى 23% أن الغاية هي السيطرة على الاندفاع الجنسي للمرأة والحؤول بينها وبين ممارسة الجنس قبل الزواج هذه الفئة نفسها تعود بعد النقاش معها لتربط ذلك بالدين أيضا، والنسبة نفسها ترى أن الأمر متعلق بمعتقد اجتماعي متجذر في المجتمع ولا قبل لهم بالتخلي عنه، ويعيد 23 % منهم ذلك الى سبب تجميلي (خاصة العرب) فيما يعتقد اّخرون أن في ذلك صحة ونظافة، وغيرهم يرى أن هذا يحد من النحافة التي هي صفة تقلل من جمال المرأة وأنوثتها.

خريطة توضح نسبة انتشار ختان الاناث في افريقيا

حلول استراتيجية

اذا كان اكثر الامهات يربطن بين الدين و ختان الاناث فاعتقد ان المدخل الصحيح هو درء هذه الفكرة بأن الدين لا يمكن ان يكون سبب لأذية المرأة وانا اقول الدين بدون تحديد (اسلامي او مسيحي) لأن هناك اقباط  يمارسون هذه العادة، لذلك تم الاستعانة في مصر على سبيل المثال بهيئة العلماء و اصدار بيان يوضح فيه اللبس و المفاهيم الخاطئة للدين الذي يتم اتخاذه كشماعة لممارسة ختان الاناث.
كما ان التوعية مازالت مستمرة في جميع المناشط المختلفة التي تسعى الى رفع مسؤولية القرارات السليمة من مختلف المراحل العمرية لكن ما اجده فعلا شيء يدعو للحيرة هو ان اجد ام تناهض ضد الختان و تصدح في كل المنابر عن اثار هذه الظاهرة و في المنزل نجدها اول من تأخذ ابنتها الى ((الداية)) حتى تطهرها و تشارك في مثل هذه الاحتفالات (الطهور) فإن ذلك يدعوا للتوقف عند قناعات و اعتقادات من يتبنون مثل هذه القضية.

النتائج و الامل

ان نتحدث و نكتب و نجد اهتمام اعلامي و تفاعل المجتمع مع القضية هي بداية ثمرة النجاح، و ما شجعني على كتابة هذا المقال هو المشاركات على مختلف وسائل التواصل الاجتماعي كما ان هناك الكثير من الأسئلة التي اصبحت تتطرح من الامهات و هناك ايضا وقفات من اباء ضد هذه الظاهرة للحفاظ على سلامة بناتهن.
هذا الزخم ماهو الا مؤشر حقيقي على اهتمام المجتمع بالمرأة التي تشيد المجتمع و اعتراف بحقها في ان تولد سليمة لتعيش سليمة.

Comments

Popular posts from this blog

خمس و عشرون يوم تجربتي مع امتحان ايلتس

#شهدي_الحاج .. قصة صوت قائد سوداني لم ينتهي

حقيقة تسجيل البيانات لدى mtnوzain بأمر من الهيئة القومية للاتصالات