Posts

Showing posts from September, 2012

سوء الدان.. صناعة وحوش بإيدي محلية

في ظل مكافحة يومية من اجل صنع فرق في حياتي و حياة الاخرين تمر على كثير من المواقف بعضها حزين و الاخر تشوبه السعادة و الكثير منها مغمسة بمرارة المعاناة، يوميا اشاهد أو اسمع كلمات و مشاهد تتناثر هنا وهناك في الشارع او البيت أو مختلف الاماكن التي تسوقني اليها الاقدار لأتعلم و اعرف معنى الحياة بمافيها من تناقضات و نضال. العامل المشترك بينها – حسبما ارى- انها تدفعني للتفكير حول القيم و المبادئ و معاناة الشعوب في ظل انظمة كرست الجهل و الفقر و الحرمان و زد على ذلك كله القهر والألم، إلا ان ذلك لا يمنع من الانتصار على الذات اولا وهي رحلة يومية متكررة عند شروق شمس كل صباح و حتى غروبها، لم يمنع كل ذلك الحلم بأمل و العمل على تحقيقه .. و مازلت اتساءل : أمازلت واقفاً مكانك؟ لأنني متأكدة بأنه ستمطر السماء يوماً ما بأمانينا .. فقط اذا اصبحنا مؤمنيين بما يمكننا ان نصنعه و عملنا من أجل ذلك بكل قوة. موقف (1)من داخل اتوبيس (البص) محصل اجرته (الكمساري) صبي لا يتجاوز عمره الرابعة و العشرون تعلو وجهه ابتسامة مشرقة، يتعامل معك باحترام و ترحاب غير معهود ممن يعملون بهذه المهنة تهللت اساريره عندما رآئني امسك بكتا…

اخترنا ان لا نرى بعد الآن

Image
سوريا .. دماء قتل يومي اخترنا ان لا نراهم/ن مازال العالم يتفرج وفي مقدمته مجلس الأمن الدولي الذي فشل تماما في حماية الشعب السوري فوظيفته ارسال بعثات مراقيبين للتأكد من ابادة هذا الشعب بالكامل .. اذا لعنت او كفرت او حتى قتلت نفسي هل سيغير ذلك في شيء.. انا متأكدة لا شيء يمكن ان يقف في وجه مجلس الامن اذا اراد ان يوقف المجازر اليومية ولا حتى الفيتو الروسي و الصيني اللذين اصبحا مجرد ضجة لا معنى لها .. اي كلام يقال لا معنى له وهذا الشعب مازال ينزف و يعاني و يدفع الثمن فكل ما هناك ان مجلس الامن ليس لديه الجرأة لتبني قرار شجاع يمكن ان يدفع ثمنه .. فما الفائدة منه، فاليذهب مجلس الامن الى الجحيم فاعتقد اننا القادمون على جدول اعمال مجلس الامن .. لكل ما تم ذكره اعلن رغبتي الجادة في حل مجلس الامن الدولي، لماذا لا يعمل شباب و شابات دول الربيع العربي الى تكوين مجلس امن عربي و جيش عربي لحماية الدول من مثل ما يحدث في سوريا .. لا شيء مستحيل و ليس صعب على شباب/ات استطاعوا ان يسقطوا طغاة العالم العربي ان يكونوا مجلس امن يحمي الشعوب ... كونوا مجلس امن شعبي مننا وفينا.
من هاوية الى هاوية.. مازلنا نكرر اللعبة…

ماتبقى من بعض السودان

Image
السودانيون يدخلون العالم الحديث من بوابة (سوق العبيد) على الرغم من قسوة المأساءة التي تطرق اليها الاعلام العربي عن ما يعانيه السودانيون الهاربون من بلادهم تحت وطأة البحث عن العيش، لم يخيل لي مطلقاً ان تضامننا الكامل مع الثورة الليبية قد يكون هذا جزائها، وعلى الرغم من عدم تصديقي بان السلاح الذي حررت به ليبا هو سلاح سوداني أيكون هذا جزاء المعروف. الأسوء من القهر هو سكوت الاعلام السوداني، فهذا الاخير يعجز أمام مقص الرقيب عن التحدث في الملف المسيء جدا الى شخص الهوية السودانية و انحدار كرامة المواطن السوداني في ظل تهاون وتقصير وزارة الخارجية عن حماية رعاياها في الخارج وهو ما يقودنا الى هاوية حقيقية.

وقد ادى هذا الملف الى قتل دكتور سوداني بليبا و المضحك المبكي ان حتى جريدة الدار التي يعرف عنها متاجرتها بمثل هذه الاخبار من القتل و التشريد لم تستطع سوى الاشارة الى الموضوع ضمنياً داخل خبر مقتل الطبيب السوداني بليبيا وهي تشير الى انهم سوف يواصلون نشر المستجدات بشأن مقتل الطبيب حتى لا تفهم عزيزي/عزيزتي القارئ خطأ انها سوف تفتح الملف .
هذا الملف وضعته مجلة الاهرام العربي في عددها الاخير موضوع الع…