Posts

Showing posts from February, 2013

التعليم المفتوح .. التحدي و التعجيز

Image
من المتعارف عليه ان التعليم المفتوح ضرورة فرضتها تطورات العلم و التكنولوجيا التي تسعى الى ايجاد فرص لمن فاتهم قطار التحصيل الاكاديمي، و من المتعارف عليه ان التعليم عن بعد أو ما يسمى بالتعليم الذاتي يعكس نموذج استثنائي في قدرات العقول على التعلم في ظل مشاغل يومية و التزامات عائلية و ما هنالك من التحديات التي تواجه هذه الفئة التي يدفعها الطموح و الأمل. هذا المقال اردت ان اكتبه قبل اكثر من عام لكن نصيحة الطلاب/ات بالجامعة المفتوحة بألا اثير سخط العاملين بالجامعة مما سيكون له اثر سيء على معدلي الدراسي و قد توقفت عند كلماتهم طويلاً هل يمكن السكوت على وضع سيء خوفاً من العقاب الذي ربما يكون سبب في طرد من الجامعة، لذلك يفضل الجميع السكوت على الرغم مما يعانه من سوء إدارة و قد لا تختلف كثيرا عن الجامعات الاخرى لأن البعض يتساءل ما الجديد في ذلك فجميع الجامعات في الفشل الاداري سواء؟!! و من الملاحظ بشكل عام ان المشاكل التي تواجهنا و يتم طرحها تنتقص بوضعها في بنود الشخصنة و التسيس لذلك اذا ما حاولت ان تبدي امتعاض لما تواجه يتم تخويفك مباشرة بالسؤال عن اسمك حتى يتم اتخاذ الاجراءات الرادعة لأمثالك حتى …

ابهار الموت .. الارهاب

Image
تعودنا عندما نسمع كلمة إرهاب ان يتبادر الى اذهان المستمعين صورة انفجار لأحد الإرهابين له شكل معين يتمثل في لحية طويلة و يرتدي حزام ناسف كما انه يلف حوله عدد من القنابل و مما لا شك فيه ان الاعلام هو الذي خلق هذه الصورة النمطية لكلمة الإرهاب، و من الملاحظ انه لم يستفيض في الجانب الاساسي وهو سيكولوجية الوصول الى مرحلة الارهاب، بدء بالبيئة و سيولوجية الفرد و ما يمارس عليه من ضغوط حتى يتم تحويله الى شخص ارهابي و لعل هذا البحث اذا ما كان ممكن قد يصل فيه المشاهد الى حقيقة و من ثم الى اطراف بعينها يمكن محاسبتها على تورطها في خلق مؤسسات تتبنى تربية الارهاب و تنميته.
و قد ارتأيت ان موضوع الارهاب الذي ذبحه الاعلام بحثاً و على كثرتها يتناول جوانب بعينها ليغطي على جوانب اخرى فالإرهاب النفسي من اشد و اخطر اضرار المجتمعات، و خصوصاً اولئك الذين يطالبون بحقوقهم مستخدمين الارهاب النفسي كمبرر للغاية التي يريدونها، و قد يكون اي شخص يساهم بشكل مباشر او غير مباشر لخدمة جهات معينة الهدف واحد من الارهاب هو ان تعيش في حالة من الخوف المستمر و ان تدفع بالمجتمعات الى خلق حالة من التوجس و الرعب و عدم الاطمئنان وب…

سليمة .. حق صحيح و مسؤولية إمرأة

Image
من الظواهر السالبة التي مازالت منتشرة في السودان ختان الاناث اللافت للنظر اعتقاد الامهات الشديد بأهميتها و افتخارهم بها كعادة و تقليد يتم توارثه جيل بعد جيل، اردت ان اتوقف عند الاحتفال الذي يرافق عملية ختان الاناث ابعاده التي تتمثل ظاهرياً في رتق الخرش الذي يصيب الفتاة وهو المقصود في الاساس، احتفال الجدة و الام بطاهرة ابنتها و تخضيم يديها و رجليها بالحناء، الزغاريد التي تصدح في كل مكان و كأنها تزف كعروس هذا الربط الاحتفائي له اثاره و انعكاساته على الفتاة.
قالت سيدة: ان ختان الاناث رسالة يتم تلقينها منذ الصغر للفتاة لتتعلم المحافظة على شرفها و ان هذه المنطقة بالذات منطقة محظورة قبل الزواج و لها عواقب وخيمة. 
الجانب الآخر اجبار الفتاة ان تكشف عن منطقة حساسة من جسدها أمام هذا الجمع من السيدات دون ان يكون لها اي قرار سواء بالرفض او الايجاب هو انتهاك في حد ذاته يشعرها بعدم الامان و الى الشعور بالقهر وهو ما يولد بالتأكيد امرأة غير سليمة نفسياً و جسدياً. بالتأكيد لا يمكن التغاضي عن الاثار المدمرة للالام التي يمكن ان تعانيها مهما استنجدت و استجدت يأتي الجواب: ان الابنة المطيعة لا يمكن ان تقول لا…

المضايقات ثمن التعبير

Image
في البداية اود الاشارة الى كلمات كتبتها على حائطي في الفيسبوك :  الملاحقة الناس و مطاردتهم و من ثم احكام الحصار عليهم لا يعني بالتأكيد انك قادر على السيطرة عليهم .. لا يملك احد الحق بأن يفسد حياة الآخرين بهذه الطريقة لكن في السودان هناك عذر لكل ظلم و هناك مبرر لكل فساد واذا ما تحدثت او كتبت فأنت اما جسوس او امنجي .. يجب ان تعاني في صمت و ان تتقبل جميع ما يفعلونه بك بصدر رحب فأنت مصنوع من السكوت و معجون بماء البرك و المستنقعات.. !!!
و اود ان اشارككم بعض من صور المضايقات المنتشرة للضغط على تغيير رأي الكاتب سواء على الانترنت او الصحف تتمثل في التالي: استخدام العائلة أو الأهل كورقة للضغط، او عن طريق استقطابهم لتجسس او لتغيير رأيك بحجة انهم خائفون على حياتك.استخدام المال كوسيلة ابتزاز بعد تجفيف مصادر دخلك .استخدام فرص وهمية غير حقيقية لتضييع زمنك و من ثم لا تستطيع الكتابة .تبطيء الانترنت قد تمدت الفترة الى ايام لا تستطيع النشرافشاء الاشاعات المغرضة ضدك فيما يسمى بإغتيال الشخصيات لتنفير المجتمع من حولك.رصد التحركات و نقل معلوماتك الشخصية من موبايلك او جهازك المحمول عن طريق مقاهي الانترنت (اذا …

حصاد اسبوع ذكرى 30 يناير

Image
بعد مرور عامان على اول حراك سوداني لمواكبة الربيع العربي مازالت هناك الكثير من الاسئلة التي لم نجد لها اجوبة الى الان، وعلى الرغم من ان المحاولات مازالت مستمرة الا ان الراصد لما يحدث على ارض السودان يجد ان المؤشرات تدلل و بصورة واضحة على عدم جدية اسقاط النظام. حتى وان قال الاعلام ان هناك الكثير ممن دفعوا ثمن هذه المحاولات من اعتقالات و تعذيب و ابعد من ذلك من دفعوا عمرهم ثمناً لمطلب الحرية، ثمن حياة المواطن لا تساوي حرية الوطن بل حرية الحقيقة فهل كان حراك السودان لثورة حرية خدعة؟
حصاد اسبوع شهد الاسبوع المنصرم العديد من الاحداث مابين شد و جذب السودان و شماله وعدم توافق الاثنين على زمن واضح لتصدير البترول نجد ان الوضع مازال يكتنفه الفشل و قد نأى هذا الفشل الى ارتفاع مستمر للدولار لا ينفك ان ينخفض حتى بعد كل الحصار الذي فرضته الحكومة على تجار العملة و مراكز الصرافة .
الى الواجهة من جديد جامعة الخرطومجامعة الخرطوم ابرز عنوان للصدامات وهذه المرة احراق داخلية الطلاب بشكل كبير للاسف انتقام على اثر المشادات و الاختلافات و قد اوضحت الصور وحسب رواية شهود العيان و ما تناقلته مواقع التواصل الاجتما…