مذكرات مندوبة في السعودية .. (2)

إهداء

توالت عملية جمع بيانات قاعدة العملاء و سبر اغوار السوق بمختلف مجالاته و تخصصاته فتارة في مجال الدعاية و الاعلان و تارة في مجال مستحضرات التجميل ولا ننسى المهرجانات و المعارض ، البازارات ، المصانع و الخدمات وهكذا دواليك هناك عقود يتم إبرامها و هناك عقود لا تكتمل و هناك عقود نبدئها و يكملها شخص آخر المحصلة ان الزمن يمر و الارهاق يصبح اكبر و العائد المادي يتضاءل، و مع ذلك لا بد من مواكبة التطور بمزيد من الدورات التدريبية و المهارات و العلاقات الاجتماعية وهناك إلتزامات يجب ان نسدد ثمنها و يبقى شيئاً ما عصي على الفهم و انتي تؤمنين بإن لكل مجتهد نصيب فإين نصيب الاجتهاد؟ و من بين الاجتهادات التي ارتأيت انها قد تعود عليه بالربح هو دراستي للتجميل وحتى أكون على قدر من الإمانة لم اكن انا من اراد دراسة التجميل بل والدتي و كنت اذهب معها في الدورة و خصوصا ان تكلفة الدورة مبلغ كبير لا يتناسب مع فكرة متعهدي الدورة أكبر جمعية خيرية في وسط جدة ولا مع والدتي الأرملة و ابنتها اليتيمة، فكنت اذهب مع والدتي بعض الاحيان يتم طردي من القاعة و اضطر الى الانتظار في كافييه إلا ما كان يهمني الاحاديث عن التجميل و المكياج و الشعر و من ثم اخذ الواجب من الوالدة و ما فاتني من درس الى ان اكتملت دورة التجميل و استلمت والدتي الشهادة و تخرجت معها بدون شهادة و قد تفاجأت بعد ذلك الوالدة ان ما درسته بمبلغ و قدره لا يؤهلها للعمل بل يجب عليها أخذ دورات تدريبية من مراكز تجميل نظير مبلغ يجب دفعه و ذلك بعد عدة مقابلات عمل لأكثر من مركز تجاري لم تجدي نفعاً .. غريب أمر الانسان يبحث عن باب رزق يزيد من دخله ليجد ان رزقه قد خطف منه ..!!
بقلم: إسلام ابوالقاسم علي   

Comments

Anonymous said…
نص جميل وحكي رائع ,, يبشر بميلاد قاصة حكاءة متميزة ,,,,,
ربنا يوفقك ,,
Anonymous said…
سرد جميل الله يوفقك
شكرا جزيلا على التعليق و المرور الجميل و اعتذر عن التأخير في الرد

Popular posts from this blog

خمس و عشرون يوم تجربتي مع امتحان ايلتس

#شهدي_الحاج .. قصة صوت قائد سوداني لم ينتهي

سودانيات 1