Posts

Showing posts from July, 2013

مذكرات مندوبة في السعودية ..(5)

جدة .. غير و السهر فيها غير مازلت اشعر بهوائها من امام البحر نسيم عليل يغسل كل آلامي .. قسوة الايام تلين بمطر خريفها، كنت استمتع بالتسوق داخل سوبرماركت يقع على شارع رئيسي حتى لو كان ما اقتنيته شوكولا واحدة فقط، اطالع المجلات و الكتب او اقلب الافلام و الشرائط و التي يسمح هذا القسم تحديدا باستبدال الافلام عن طريق اشتراك سنوي، فيوم الخميس يمكن ان يكون مميز كل ما عليك ان تختار ومع ذلك كانت هناك كلمة واحدة نرددها بلا ملل او كلل : أنا طفشانة J كنت اشعر بإن المملكة العربية السعودية هي وطني الحقيقي فأنا شربت مياه جدة المالحة و تعلمت في مدارسها و درست تاريخ الجزيرة العربية حتى لهجتي اصبحت حجازية بحتة لا يمكن لشخص ان يخطأ في معرفتها إلا اهلها و دائما ما كان يقول لي والد إحدى صديقاتي: انتي بنتنا صرتي واحدة مننا و فينا.. لكن الايام كان لها رأي آخر. مندوبة المبيعات أو مسؤولة تسويق مسمى لعملة واحدة لكن السؤال الذي كثيرا ما كان يسأله لي الناس سؤالان: كيف دخلتي الى هذا المجال؟ و ماذا تعملين؟ لم تفهم عائلتي كثيرا معنى مندوبة أو مسؤولة و حتى الجيران كانوا يرمقونني بنظرات فيها الكثير من اللئم تقول الكثير …

مذكرات مندوبة في السعودية..(4)

لم يتم إطلاق اسم (البريمو) على شخصي الضعيف عبثاً فإذا ما اردت المعلومة الصحيحة عن منتج او مدير او اي شيء يمكنك الاعتماد على الدليل المتنقل (البريمو) إلا انني كنت دائماً ما اتبرع بالمعلومات مجاناً لوجه الله لا اريد منكم شكورا ولا جزاء و بعضها كنت اخبئها لليوم الأسود، لكنني لم أجرأ يوم على استخدام هذه المعلومات إلا في الضرورة القصوى. في إحدى الزيارات الميدانية كان لدي موعد مع شركة مجوهرات و انا بصالة الانتظار خرج من مكتب السيد المدير شخص على قدر من الاحترام هذا ما استشفيته من هيئته الوقورة و هو يبحث و يستاءل : اين هي؟ اشار له الموظف نحوي و بصراحة تفاجأت، فسألني: انتي صحيح مندوبة، و جاوبته بإبتسامة عريضة: نعم أنا مندوبة هل يسمح لنا نظام العمل بتوظيف مندوبة؟ لا اعلم، إلا انه يمكنك ان تسأل مديري في العمل؟ ماذا تسويقين ؟ شاشات إعلانية ؟ و تتالت الإسئلة : كم تتقاضين راتب؟ كم عدد زميلاتك في العمل؟ تشتغلون لوحدكم ولا معاكم أولاد في المكتب..... الخ !! بالتأكيد إثارة حفيظتي كمية الأسئلة : فسألته: هل هناك شيء ما خطأ؟ لم يرد و كأنه لم يسمع سؤالي.. كل ما استشعرته ان هناك شيء ما يريد ان يعرفه هذا الشخص …

مذكرات مندوبة في السعودية .. (3)

المول التجاري من الافكار التي كنت اعتمد عليها لمعرفة الماركات و وكلائها المول التجاري فكل ما عليك هو زيارة المركز التجاري و التنزه به مع هوت شكولت و كشكول وقلم .. ادون اسماء الماركات و يمكنني الاطلاع على المنتج او تجربته بحجة الشراء، يعني المول مش للترقيم والفلة و بس، وعلى الرغم من ذلك كنت اتجول وحيدة فإذا ما كنت مع صديقاتي يمر الوقت سريعاً في الاحاديث و الأكل و التنزه. كانت الايام طويلة تمر دون تقدم يذكر حتى انني نسيت ما الهدف من العمل وعلى الرغم من انهم اطلقوا علي اسم (البريمو) إلا انني كنت اشعر بعدم النجاح، و خصوصا انك اوجدت انطباع مختلف عن السودانيين فدائما ما كنت اسأل: صحيح انك سودانية، ما شاءالله عليكي نشيطة وليش يقولون ان السودانيين كسالة و يضربون بهم المثل ولا أنتي غير.. صحيح جدة غير!! في إحدى المرات التي حضرنا فيها الى المكتب وجدنا كمية من سيارات الشرطة وهو ما اصابنا بالذهول و التردد نصعد ام نهرب؟ و مما نهرب لم نفعل شيء و اتصلت على المدير لأسأله عن اسباب تواجد الشرطة و قد نصحني بالرجوع الى البيت و عدم الحضور الى المكتب حتى انتهاء التحقيق و قد شعرت بالرعب .. انشالله خير الحاصل ؟

فاقد القيمة

Image
القيمة التي نتعامل بها في حياتنا اليومية لم يعد لها وجود فكل شيء فقد قيمتها و اضحى الانسان بلا قيمة وهذا ليس بالجديد فماهو الجديد إذاً،تكمن الصعوبة في الاجابة على الاسئلة التي يتم طرحها لأن طرح السؤال المناسب في الوقت المناسب يحتاج الى رؤية و رسالة واضحة. حتى الكلام فاقد للقيمة فنحن نتحدث عن ما يحدث في سوريا كإنما نصف مسلسل تلفزيوني، و نسكت عن الوضع الاقتصادي المتردي الذي يمر بالبلاد فالجنيه السوداني فقد قيمته منذ أعوام و مازالت الخطط المستقبلية غامضة و غير واضحة المعالم ماهو الدور الذي يلعبه فقدان قيمة الجنيه السوداني في حياة المواطن/ة؟ أعتقد الكثير فهو يؤثر على حياة المواطنيين/ات و يلعب دور كبير في تفشي البطالة و تردي الاخلاق سواء في مجال العمل (السوق) او في الاوساط الاجتماعية. السؤال ماهي دور القيمة في حياتنا و لماذا فقدنا قيمنا و اصبحنا اكثر تساهل في أدوار القيمة و ما تمثل في حياتنا ... هذا السؤال اطرحه على الجميع و اتمنى ان تسألوا/ن انفسكم/ن ؟!! و أجد ان فقدان الانسان لقيمته و عدم إدراك مكانته من اسوء انواع الفقدان على الاطلاق حيث يمارس على الانسان المهدور او المقهور سواء من الانظمة…