مابين الرغبة و الغربة

تحدث الكثيرون في الفترة السابقة عن هجرة الكفاءات خارج البلد و ما تكبده من نتائج سلبية يمكن ان يكون لها انعكاسات خطيرة في المستقبل القريب جراء هروب اعداد كبيرة من المواطنين/ات الى الخارج .
و لربما تخصصت الحكومة في خصخصت المواطن فبعد ان اذاقة الامرين الى الجنوبيين حتى قرار الانفصال انقضت بفكيها على المواطن/ة بكل قوتها و تفرغت بل تفننت في اذاقته صنوف الوان العذاب عندها يجد نفسه وحيداً أمام خيارين أحلاهما مر.
الرغبة في العيش الكريم و الخدمات و المال و تحقيق احلام المستقبل و توفير ابسط متطلبات الابناء و العائلة  أمام الغربة بعيداً عن حضن الوطن الذي لربما لم تجد في هذه الكلمة تحديداً ما يدلل على (الوطنية) التي اصبحت تباع و تشترى كالمعونات التي تقدمها الدول لمتضرري السيول و الفيضانات في الاسواق او التعايش و الشعور بحقوق المواطن/ة  فهذا (الوطن) لم يستألي جهداً في الاساءة او التملص من احتياجات المواطن.
سؤال على الهامش
ماهي الطقوس المتبعة عند استقطاب شخص ما الى حزب ما في السودان ؟
ماهي الطقوس المتبعة عند اضافة عضو جديد الى حزب ما في السودان ؟ !!

إسلام ابوالقاسم

Comments

Anonymous said…
هذا افراز طبيعى نتيجة للظروف الاقتصادية والاجتماعية والسياسية فى السودان والتى تتعارض مع ابسط مقومات الحياة الكريمةوبالتالى تحقيق الذات البشرية ونزعة التطور الغريزية للانسان’’ وعن السؤال كيفية استقطاب شخص لحزب ما ,, ان الشخص الذى يتم استقطابه هو شخص غير واضح الفكرة والرؤى او لم يتخذ قراره بعد ورأئى الشخص مثل هذا الشخص يمكن ان يكون ناخبا لا مفكرا ومبدعا وخلاقا ’’ اما العضو الجديد اذا كان غير مستقطب فهو صاحب فكر ومبدأ ولا يهمه كيف نستقبلة
صفاء حسن said…
شئنا أم أبينا ..هذا وطننا
حتى وإن لم نذق فيه غير المر هو وطننا ..
حتى و إن كان الخروج منه هو الحل الأفضل ..يبقى وطننا ..
و طننا الذي فيه تبقى معاني الغربة أسيرة المعاجم ..
و طننا الذي نقابل في طيات شوارعه وجوها تشاركك المعاني وليس و جوها جوفاء
ربما وقع الوطن في الايدين الغلط في يوم من الأيام
و بقت الغلطة غلطتنا إنا سمحنا للإيدين الغلط دي تعمل الداير تعملوا ..بالهتافات و التشجيع "وسير سبر .."
لكن هل الهروب حيكون حل في يوم من الأيام؟؟

حأكون سعيدة بمشاركتك لي في مدونتي يا آنسة إسلام ..فبقلمك الثائر لا شك أني سأستفيد
http://cornbo.blogspot.com/
غير معروف .. اتفق معك فيما ذهبت اليه و اعتقد ان الخيارات في السودان محدودة و السؤال هل يمكن ان تكون ارض تحقيق الاحلام ؟!!
صفاء .. شكرا لمرورك و يسعدني المرور على مدونتك .. ويبقى السودان في قلوبنا على الرغم من كل ما نعانيه
smsm baba said…
عزيزي العميل هل تعاني من كثرة الاوساخ والترسبات داخل خزان المياه في بيتك , هل تود الحفاظ علي نفسك واهل بيتك من كل الجراثيم والبيكتيريا التي يمنك ان تتواجد داخل خزان مياه بيتك نقدم لك الحل الامثل والاكيد الا وهو
شركة تنظيف خزانات بالدمام
حيث تقدم شركة شام للخدمات المنزليه عن طريق هذا القسم كل الحلول والتدابير التي ستخلصك من كل تلك المشاكل.

Popular posts from this blog

خمس و عشرون يوم تجربتي مع امتحان ايلتس

#شهدي_الحاج .. قصة صوت قائد سوداني لم ينتهي

سودانيات 1